اكتشف الهجرة والعمل في اسرائيل

اكتشف الهجرة والعمل في اسرائيل أرض فلسطين المحتله بالرغم من كونها واحدة من الدول الموقعة على اتفاقية 1951 للاجئين، إلا أن قوانينها لا تتضمن أي تشريع خاص باللجوء.

779٬688
  • اكتشف الهجرة والعمل في اسرائيل
هي دولة ظهرت حديثاً على أراضي فلسطين التاريخية بعد عام 1948م، وتقع في الشرق الأوسط في غرب آسيا تقع على الضفة الشرقية للبحر المتوسط.
سنوضح فى هذه المقاله الهجره الى اراضي فلسطين المحتله تسمى باسرائيل .. ولكنى اتمنى بدل الذهاب للهجره اليها والعمل فيها ان نذهب لنحررها !! الجنسيه و الاقامه الدائمه فى البارغواى

 

إسرائيل تنشر شروط تأشيرة دخول أراضي فلسطين المغتصبه!

 

وجاءت الشروط على النحو التالي: 
أولاً التأشيرة السياحية 
1- إملاء النموذج الخاص بطلب التأشيرة.
2-حساب بنكي لآخر ستة أشهر.
3-خطاب موجه من جهة العمل موضح فيه كل البيانات والمرتب الشهري.
4-إذا كان المتقدم من أصحاب الشركات أو لديه عمله الخاص يرجى تقديم السجل التجاري الخاص بالشركة.
5-إحضار صورتين شخصيتين 5×5.

ثانيًا تأشيرة الدعوة: 
إذا كان المتقدم للحصول على تأشيرة الدخول إلى إسرائيل( اراض فلسطين المحتله) سوف يتوجه إليها
بدعوة من أحد الأقارب هناك أو أحد الأصدقاء، يرجى إلحاق بيانات الشخص الداعي وسبب الدعوة وخطاب موجه إلى السفارة،
يشرح فيه كل أسباب للزيارة وبيانات الداعي والمدعو، “الاسم بالكامل ورقم الهوية الإسرائيلية للداعي والاسم الكامل ورقم جواز السفر للمدعو ويتم إرسال هذا الخطاب إلى فاكس السفارة مع إحضار نسخة منه عند التقدم الشخصي، وكل هذا بجانب البيانات السابقة في التأشيرة السياحية.

 

المتقدم الأعزب :
المتقدم الأعزب يجب أن يتعدى سن المتقدم 50 سنة بالنسبة للرجال و35 سنة بالنسبة للنساء،
وعلى الراغبين بالتقدم دون هذا السن يمكنهم التقدم ولكن الإجراءات تأخذ وقتًا طويلاً ويمكن أن تأتي بالرفض.

وتابع، أنه بالنسبة للعائلات يمكنهم التقدم بدون شروط للسن ولكن في حالة سفر الأم مع الأطفال بمفردها أو سفر الأب مع الأطفال بمفرده
يجب التوقيع على نموذج إقرار موافقة من الطرف الآخر على موافقته على السفر واصطحاب الأطفال معه،

أما بالنسبة لسعر التأشيرة فهي بدون رسوم نهائيًا.  السفر الى بوليفيا و العمل و الاقامه
هذا ما نشرة المتحدث باسم حكومة الاحتلال، أثار غضب واستياء متابعى صفحته، وصفحة “إسرائيل في مصر“، حيث قال أحد المتابعين، : “هندخلها أن شاء الله من غير إى إجراءات .. ومش هندخل عندكم غير علشان نحررها منكم”، فيما قال آخر “أن شاءالله ندخلها لم نختم جواز السفر من فلسطين وترجع لاصحابها”، وكتب آخر “هاندخلها أن شاء الله متستعجلوش بس على جثثكم واحنا بنحررها”. وعلق أحدى المتابعين قائلاً: “انتوا كيان محتل هذه عقديتنا فيكم ولن تتغير مهما فعلتم”

 

الوظائف التي تنتظر المصريين:

غسيل سيارات بـ 500 دولار.. و27 شيكل في الساعة لعمال البناء

والعمل في”مزبلة” في تل أبيب بـ 28 شيكل!

 

وظائف إسرائيلية
هناك العديد من المواقع والصفحات الإسرائيلية التي تتيح فرص عمل للمصريين..
ومن الإعلانات المنشورة كتب أحد اليهود”مطلوب سوري أو مصري عدد ٥ عمال غسيل سيارات براتب ٥٠٠ دولار شهري
تأمين ضمان اجتماعي ممكن تصريح عمل من خلال الشركة”،
وهناك عمل آخر مطلوب للعمل بمجال تنظيف بساتين وحدائق عامة، بجانب عمال بناء بـ 27 شيكل في الساعة، ومعظم فرص العمل المتاحة عبارة عن طلب عمال فقط، وبالرغم من أن معظم الفرص المتاحة عبارة عن أعمال بسيطة إلا أنها تلقى قبول العديد من المصريين.
وما يثير الاستغراب والاستياء هو إقبال بعض المصريين على إعلان يعلن عن طلب عمال للعمل بـ “مزبلة” في تل أبيب، قسم تصنيف الكرتون والبلاستيك، مقابل 28  شيكل في الساعة مع زيادة بعد ثلاثة أشهر.
وهناك العديد من الإعلانات التي تعرض فرص عمل ولكنها تشترط البطاقة الزرقاء،
وهي التصاريح الرسمية لدخول فلسطين المحتله (إسرائيل)، ولذلك يلجأ الجميع إلى صفحة على الفيس بوك توفر
هذه البطاقات، وتبدأ الأسعار من 200 شيكل، وهناك من ينصح البعض من أن يتوجه إلى الأردن حتى يستطيع أن يحصل على
التصريحات بشكل أسرع، وخصوصا أنه يجب الحصول على الموافقات الأمنية في حالة الخروج من مصر بجانب العديد من الإجراءات للحصول على الفيزا من سفارة الاحتلال الإسرائيلية.

 

أجور متدنية

 

وعلى جانب آخر كشف تقرير لمجلة ” كلكاليست” الإسرائيلية منذ سنوات أن إسرائيل تتجه إلى العمالة المصرية لتدني أجورها، حيث ذكر مدير عام سلسلة فنادق   club hotelوالقائم بعمل رئيس اتحاد الفنادق الإسرائيلي“روني فيبكو”
أن هناك فكرة لإحضار عمال من مصر للعمل في فنادق إيلات بدلاً من العمال السودانيين!
، وأكد أن العمال الإسرائيليين غير مستعدين للعمل في الفنادق، بالتأكيد ليس في إيلات، لأنهم يكسبون في مطاعم تل أبيب
50 أو 60 شيكل في الساعة الواحدة، لذا فهم لن يأتوا إلى إيلات من أجل 21 شيكل في الساعة،
وأضاف قائلا:” في البداية أردت جلب أردنيين للعمل في الفنادق، وتحدثت مع رئيس المدينة ومع مصادر مرتبطة بالشاباك ولم تكن هناك مشكلة في تشغيل الأردنيين، واتضح أنهم يعملون في إيلات في البناء، والزراعة والغسيل،
ولكن اتضح أيضاً أنهم غير متحمسين للعمل في الفنادق، بالإضافة إلى أنهم يغلقون الحدود في الساعة الثامنة مساء وحينها لا يستطيعون العودة، وقتها فكرت في المصريين ! الجنسيه فى كولومبيا ومميزاتها
فهذا شعب يعرف كيف يقدم الخدمة بمستوى عال، وتوجد بطالة كبيرة جداً في مصر، وهناك وزارة خاصة
تعمل على تشغيل المصريين خارج مصر ويوجد 7.5 مليون مصري يعملون خارج مصر والدولة هناك تشجع ذلك،
نحن نحتاج في فنادق إيلات 2000 عامل، في مصر يتقاضون 150 دولارا في الشهر، نحن ملزمون بحسب القانون أن ندفع
حد أدنى بزيادة 20% للعامل الأجنبي، وهذا يعني حوالي 1400 دولار، وهم يمكنهم أن يقبلوا جزءا من هذا المبلغ.
ولا أرى أي مشكلة مع المصريين، هم سيصلون بأتوبيسات من الحدود، وسيعودون في المساء، وكلهم سيكونون راضين،
أيضاً الفنادق، ستقدم خدمات بصورة غير عادية، هم أيضاً غير محتاجين لمعرفة اللغة، فتنظيف الغرف لا يحتاج لاتصال مع المواطنين، وأيضاً هؤلاء لن يتم استيعابهم في ارض فلسطين المحتله( إسرائيل)“.

 

 

هل أعجبتك مقالة اكتشف الهجرة والعمل في اسرائيل!

لما لا تشاركها أصدقائك .. مع تحيات موقع يلا هجرة لتقدم معلومات حول السفر والهجرة واللجوء والاستوطان في أوروبا وأمريكا وكندا‎.

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. اقبل قراءة المزيد