تعرف على الفرق بين اللجوء الانساني والسياسي والدول التي تقبل اللجوء

تعرف على الفرق بين اللجوء الانساني والسياسي والدول التي تقبل اللجوء موقع يلا هجرة لشرح معلومات حول الهجرة واللجوء والسياحة والدراسة في اوروبا ودول امريكا

5٬513

 تعرف على الفرق بين اللجوء الانساني والسياسي والدول التي تقبل اللجوء

اللجوء وصفة قانونية قوامها حماية تُمنح لشخص غادر وطنه خوفا من الاضطهاد أو التنكيل أو القتلبسبب مواقفه أو آرائه السياسية أو جنسه أو دينه. كما قد يُفرض اللجوء على الناس فرضا نتيجة حرب أهلية ماحقة، أو غزو عسكري أجنبي، أو كارثة طبيعية أو بيئية.

لمحة تاريخية عن اللجوء:

يعتبر حق اللجوء تقليدا قديما؛ إذ يمكن إرجاع أصوله البعيدة إلى العهد الإغريقي عندما كانت الدولة تمنحه لمرتكبي جرائم معينة، وفي العصر الروماني اعترفت السلطات بشكل محدود للغاية بهذا الحق.

كما شهد مفهوم “اللجوء” شيوعا خلال القرون الأولى من التاريخ المسيحي، وخاصة القرن الرابع الميلادي الذي شهد طفرة كبرى في حالاته مع تواترِ لجوء الأشخاص إلى الكنائس طلبا للحماية من الإمبراطورية الرومانية.

ومع انتشار ظاهرة اللجوء، عمل رجال الدين المسيحي على استصدارِ قانون للجوء عُرف بـ”قانون اللجوء المسيحي”. ومن يومها صارت الكنيسة “ملاذا آمنا” لكل المضطهدين والمنبوذين، ولها حرمة خاصة لكونها مكان عبادة وحيزا لا يجوز فيه الظلم ولا الاضطهاد. وفي القرون الوسطى، كان “قانون اللجوء المسيحي” يشمل الحماية من المتابعات المترتبة على جرائم الحق العام.

كما نجد نصوصا قانونية وحالات تطبيقية للجوء في التعاليم الإسلامية؛ إذ نجد في القرآن الكريم والسنة النبوية نصا على مفهوم “الأمان” الذي هو صفة تُمنح لغير المسلمين، ويُسمح لهم بموجبها بدخول دولة الإسلام وضمان أمنهم ما داموا فيها.

وقد يكون طلب الأمان نتيجة للاضطهاد السياسي أو الديني، كما قد يكون جراء غزوٍ أجنبي أو كوارث طبيعية أو مجاعة. ويحتفظ التاريخ الإسلامي بالهجرة إلى الحبشة كأول عملية لجوء جماعية دُفع إليها المسلمون هربا بدينهم من بطش قادة قريش في مكة المكرمة.

هناك اختلاف بين اللجوء السياسي واللجوء الإنساني، فلكل نوع شروط ..
  • نوعية الأشخاص الراغبين في الحصول على حق اللجوء: 

حق اللجوء السياسي يمنح للشخصيات المشهورة مثل النشطاء السياسيين المعروفين، المنشقين عن الحكومات، الصحفيين الحقوقيين، المصورين ومراسلي المحطات الفضائية، ومن في حالة هؤلاء.الحصول علي اللجوء السياسي

أما حق اللجوء الإنساني فيمنح لكل طوائف المجتمع ، أي شخص معرض للخطر نتيجة نزاعات داخلية أو حروب أهلية مثل التي تحدث في اليمن وسوريا وليبيا والعراق.

  • الحقوق التي يحصل عليها طالب اللجوء

طالب اللجوء الإنساني يحصل على حق اللجوء والعيش، بينما يحصل صاحب اللجوء السياسي على حق اللجوء والعيش والحماية، ويقصد بالحماية هنا هو الحفاظ على حياة الشخص من خطر الاغتيال أو أي خطر يمكنه تهديد حياته تعرف علي مقالة اللجوء الي النرويج

  • الحصول على الجنسية: 

يحصل طالب اللجوء السياسي على الجنسية أسرع من طالب اللجوء الانساني، فمثلا في ألمانيا يحصل طالب اللجوء الانساني على الجنسية في خلال 8 سنوات، بينما اللاجئ السياسي يحصل على الجنسية في 5 سنوات فقط وتعرف ايضا علي مقالة اللجوء والجنسية في أسبانيا.

  • السفر للخارج: 

الحاصل على اللجوء السياسي سيواجه صعوبة في التنقل خارج الأراضي الأوروبية، و ستطلب منه معظم دول العالم تأشيرة ليستطيع السفر إليها، وذلك لأن هذا الشخص حاصل على حق الحماية و حمايته مسؤولية أي دولة يتواجد على أراضيها، لأنه شخص ملاحق و قد يتم اغتياله في حال سفره الى هذه الدولة، لذلك تكون الدول حريصة في التعامل مع طلبه للتأشيرة ولا تمنحه اياها بسهولة، اما الحاصل على اللجوء الإنساني فيسافر بحرية و أريحية أكثر.

  • السفر لبلد اللاجئ: 

الحاصل على اللجوء السياسي يمنع منعاً باتاً من زيارة بلده قبل حصوله على الجنسية، اما الحاصل على اللجوء الإنساني بإمكانه زيارة بلده حين استتباب الأمن فيها والسلام التام.

  • سنوات الخدمة السابقة: 

الحاصلون على اللجوء السياسي يُحسب لهم سنوات الخدمة في العمل قبل قدومهم، وذلك عند التقاعد. بينما الحاصل على اللجوء الإنساني بامكانه في وقت من الاوقات (حين تنتهي الحرب في بلده) ان يعود لبلده و يطالب بهذه المكافأة.

الدول التي تقبل اللجوء:

  • السويد:

  • تعتبر السويد من أكثر الدول الأوروبية المرغوبة عند طالبي اللجوء السوريين، وذلك بسبب سرعة إجراءاتها في منح الإقامة، وسهولة قوانينها بما يخص سرعة لم الشمل، بالإضافة لراتب اللجوء الذي يعتبر من أعلى الرواتب التي تُمنح للاجئين في أوروبا.

ولكن بالرغم من هذه الإيجابيات إلا أن مناخها القاسي يدفع بالكثيرين لإعادة التفكير بشأنها؛ حيث أن السويد معروفة ببرودة الطقس الشديدة وكذلك بطول مدة الليل في معظم أشهر السنة، ففي العاصمة “استوكهولم” يبلغ طول النهار أكثر من 18 ساعة في أواخر يونيو، وينخفض إلى حوالي 6 ساعات فقط في أواخر ديسمبر.. فتتلقى السويد ما بين 1,600 إلى 2,000 ساعة من أشعة الشمس سنويا.ً

  • هولندا:

تعد هولندا الأفضل في أوروبا في الدول التي تقبل اللجوء لعدة أسباب أهمها سرعة تنفيذ اجراءات اللجوء حيث تستغرق من 5 إلى 8 أشهر بحد أقصى في معظم الحالات، وتعد المساعدات التى تقدمها هولندا للاجئين جيدة جداً بشكل واضح يعطيها الأفضلية على باقي دول أوروبا، هذا بالإضافة أيضا إلى تخفيف اجراءات لم الشمل على أراضيها خصوصاً في شأن الأطفال المتواجدين خارج هولندا وترغب أسرهم في لم شملهم، أيضا اللاجئين في هولندا يتلقون التعليم بشكل مجاني.

  • أستراليا:

هي احدى الدول المهمة والمفضلة لدى اللاجئينوالمهاجرين على مستوى العالم، دولة متنوعة ثقافيا وتقبل العمال والموهوبين المهرة من كل أنحاء العالم وتوفر لهم مستوى مرتفع للمعيشة وفرص عمل متعددة ومتميزة، وتستقبل أستراليا الآلاف من هؤلاء كل عام نظرا لنقص العنصر البشري لديهم.

هل أعجبك مقالةتعرف على الفرق بين اللجوء الانساني والسياسي والدول التي تقبل اللجوء

لم لا تشاركها أصدقائك ؟ .. مع تحيات موقع يلا هجرة لتقدم معلومات حول السفر والهجرة واللجوء والاستوطان في أوروبا وأمريكا وكندا‎.

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. اقبل قراءة المزيد